الاثنين، 4 فبراير 2019

أربعة أمنيين أمام قاضي التحقيق في قضية "ممرض البوناني"


طارق الناجي – مجلة أقليات

أفادت قناة "تيلي ماروك" على موقعها الالكتروني قبل قليل، بما مفاده أن أربعة أمنيين تم إحالتهم على قاضي التحقيق للتحقيق معهم في التهم المنسوبة إليهم، في قضية "ممرض البوناني" الذي أوقفته الشرطة ليلة رأس السنة بمدينة مراكش، بعد أن تورط في حادثة سير "طفيفة"، لتتطور القضية، للتشهير به من قبل وسائل اعلام مختلفة و رجال الشرطة الذين تعمدو تسريب وثائقه الشخصية في وسائل التواصل الاجتماعي، ووصفه "بالمتشبه بالنساء".

وقد أصدرت مديرية الأمن في وقت سابق، بلاغا للرأي العام تعلن فيه عن نتائج التحقيق الداخلي الذي باشرته في هذه القضية للتتبث من مدى اخلال رجال الشرطة المتورطين بواجباتهم المهنية، وهو فعلا ما تأكد لها بحسب البلاغ، فأصدرت على اثره عقوبات تأديبية تتراوح بين التوبيخ والايقاف المؤقت عن مزاولة المهنة.

وتجدر الاشارة، أن المعني بالأمر بعد ماخلفته له هذه الحادثة من أضرار نفسية وخيمة، وقلب حياته رأسا على عقب، وما تلقاه من تهديدات كثيرة بالضرب... قرر مغادرة التراب الوطني، نحو أي دولة أجنبية تحترم حقوق الانسان بحسب قوله في اتصال هاتفي مطول مع أحد الجرائد الالكترونية.


المشاركة

0 commentaires: