الجمعة، 21 سبتمبر 2018

عاجل: اليوم الجمعة موعد جلسة محاكمة "هالة" الموقوفة من قبل الشرطة بسبب "مظهرها النسائي" وجمعية شمس تستنكر


طارق الناجي - مجلة أقليات

تمثل "هالة" العابرة جندريا، اليوم الجمعة أمام المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، في جلسة علنية لمحاكمتها بتهمة "اهانة موظف عمومي"، وذلك على خلفية توقيفها من قبل رجل شرطة يوم السبت الماضي بشارع الحبيب بورقيبة، بعد أن أثاره شكلها الخارجي "النسائي"، حيث قام بسبها وتعنيفها لفظيا، كما طلب منها أوراقها التبوثية، ليكتشف أن اسمها على بطاقة التعريف "اسم رجالي" وليس كما قدمت نفسها "بهالة"، الشيء الذي زاد من رغبته في اعتقالها وايداعها السجن.

ويقول رئيس جمعية "شمس" منير بعتور في تصريح لمجلة أقليات، "الشرطي الذي أوقف هالة، لم يتقبل مظهرها الأنثوي (صدر كبير وشعر طويل..) والذي يتعارض بحسبه مع أوراقها التبوثية، مما أدى لنشوب صراع قوي بينه وبينها.." ويضيف رئيس جمعية شمس في ذات التصريح، أن جمعيته قامت باطلاق عريضة دولية للمطالبة بالافراج عن "هالة"، وقد بلغت بحسب ذات المتحدث 55 ألف توقيع لحد الساعة، كما نصب نفسه محاميا عليها في الجلسة التي ستقام اليوم بالمحكمة الابتدائية في تونس للنظر في قضيتها.

وتجدر الاشارة أن "هالة" قد تم ايداعها في سجن الرجال، وقبله تم حلق شعرها بالكامل، الشيء الذي أثار استنكار وتنديد جمعية شمس و عدد من النشطاء الحقوقيين/ات بتونس. 

المشاركة

0 commentaires: