الأربعاء، 19 سبتمبر 2018

كوبا تتجه نحو اقرار الزواج للجميع في دستورها الجديد


طارق الناجي - مجلة أقليات

في سابقة من نوعها، أعلن الرئيس الكوبي قبل يومين في مقابلة تلفزيونية عن دعمه للزواج بين المثليين/ ات، حيث قال: "أعتقد أن الاعتراف بالزواج بين الناس، دون قيود، يعالج مشكلة القضاء على جميع أنواع التمييز في المجتمع".

كما أعلن الرئيس الكوبي "ميغيل دياز كانيل"، عن مقترحه بإقرار "الزواج المثلي" ضمن الوثيقة الدستورية الجديدة، التي طرحت للنقاش منذ شهر غشت المنصرم.

و تدافع "مارييلا كاسترو" ابنة الرئيس السابق "راؤول كاسترو"، بقوة عن حقوق "مجتمع الميم" في كوبا، وهي رئيسة المركز الوطني "للتثقيف الجنسي"، وقالت في هذا السياق أنه "بموجب هذا الاقتراح المتعلق بالتنظيم الدستوري، تضع كوبا نفسها وسط الدول الرائدة في العالم فيما يتعلق بالاعتراف بحقوق الإنسان وضمانها".

وقد رحب "مجتمع الميم" في كوبا، بهذه الخطوة، لكن ماتزال بحسبه البلاد بحاجة لاصلاحات أخرى في مجال الحقوق والحريات.

تجدر الإشارة إلى أن تاريخ كوبا في مجال حقوق المثليين، مليء بالاظطهاد والعنف و ارتكاب الجرائم الفردية والجماعية ضد "مجتمع الميم" في عهد "فدال كاسترو".

المشاركة

0 commentaires: