الاثنين، 17 سبتمبر 2018

طالب مثلي طردته عائلته من المنزل يخلق الجدل في أمريكا (القصة الكاملة)


طارق الناجي -مجلة أقليات

"سيث أوين" طالب أمريكي يبلغ من العمر 18 سنة، علمت عائلته بمثليته الجنسية فلم تقبل الأمر، ففضل "سيث" أن يغادر المنزل لأنه غير قادر على استحمال الوضع، بعد ذلك وجد نفسه في الشارع ولا يستطيع اكمال دراسته بالجامعة الشهيرة "  Georgetown " لعدم قدرته على تسديد رسوم التسجيل البالغة 20 ألف دولار أمريكي.

بعد هذه الواقعة يقرر أستاذه في مادة البيولوجيا "جون مارتن" بالجامعة مساعدته، ويقوم بفتح صفحة على الفيسبوك خاصة بجمع تبرعات له لاستكمال دراسته.

عن طريق هذه المبادرة استطاع الناس التعرف على قصة "سيث أوين" و بلغ حجم التبرعات 140 ألف دولار أمريكي، أي ما يعادل أضعاف حجم المبلغ الذي كان يحتاجه للتسجيل بالجامعة.
بعد حجم المساندة التي حظي بها هذا الشاب، بلغ خبره لادارة الجامعة، التي قررت بدورها مساندته، فمنحته منحة دراسية كاملة لاستكمال دراسته.

مؤخرا تم استضافته في برنامج تلفزي أمريكي، فقال الشاب "سيث أوين" أنه قرر اطلاق مبادرة لمساندة المثليين بالمال الذي جمعه من التبرعات، بما أنه حصل على منحة دراسية... بعد سماع مقدمة البرنامج لقصته تأثرت هي الأخرى بها، فأعلنت خلال الحلقة عن نيتها في التبرع لفائدة مبادرة "سيث" بملغ 25 ألف دولار.

المشاركة

0 commentaires: