الأربعاء، 7 مارس 2018

شاب مثلي يتعرض لاعتداء خطير من قبل شرطي .. و ينعته آخر "بالشاذ"

الصورة: من الأرشيف

طارق الناجي - مجلة أقليات

صرحت جمعية شمس التونسية قبل ساعات قليلة، بأن شابا مثليا يبلغ من العمر 29 سنة، قد تم توقيفه يوم الإثنين 5 مارس، من قبل الشرطة التونسية في شارع "شارل دو كول" بالعاصمة، للتحقق من هويته، ومن أجل هذا اقتيد إلى سيارة الشرطة حيث ثم استجوابه حول مظهره الذي اعتبروه "أنثويا" (شعر طويل و حواجب مرتبة و سروال جينز ضيق ...).

وبحسب ذات الجمعية، فإن هذا الشاب قد تعرض للضرب من قبل الشرطي الذي كان يستجوبه، لدرجة أن طبلة أذنه اليسرى تضررت ضررا بليغا (ثقب في طبلة الأذن).

وتضيف جمعية شمس، فور هذا الاعتداء توجه هذا الشاب لمركز الشرطة الذي يوجد بشارع "شارل دو كول" من أجل تقديم شكوى في الموضوع، فاستقبله رئيس المركز وأعطاه طلبا طبيا من أجل فحصه من قبل الطبيب الشرعي، لكن بحسب ذات الجمعية فور خروج رئيس المركز، توجه إليه شرطي آخر فقام بمصادرة "الطلب الطبي" الذي سلمه له رئيس المركز ومزقه، و هدد الشاب و نعته "بالشاذ". 

تجدر الإشارة إلى أن جمعية شمس، قد أعلنت في ذات التصريح عن نيتها في تقديم شكوى قضائية ضد الشرطي المعتدي.

و تعتبر جمعية شمس، أول جمعية تونسية قد تأسست سنة 2015، للدفاع عن "الأقليات الجنسية"، وقد خلف هذا التأسيس حينها ردود فعل عنيفة رافضة لمثل هذه الجمعيات بتونس.

المشاركة

0 commentaires: