الأحد، 27 نوفمبر 2016

عبد العزيز النويضي الرئيس السابق لجمعية عادلة يطالب بإلغاء تجريم المثلية الجنسية و هذا ما قله في هذا الشأن ..


طارق الناجي - مجلة أقليات

شدد عبد العزيز النويضي، أستاذ القانون الدستوري والحريات العامة، والرئيس السابق لجمعية عدالة، على أن "لا بد من إصلاح القانون الجنائي المغربي، خاصة فيما يهم العلاقات الجنسية الرضائية المجرمة في القانون المغربي"، وأبرز النويضي في مداخلة له خلال يوم دراسي نظم يوم السبت بمدينة مراكش، حول "دور الإعلام الوطني في تعزيز التزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الإنسان"، أنه ليس من حق الدولة تجريم هذه العلاقات خاصة حينما تتم في فضاء غير عمومي، إذ شدد على أن "الدولة المغربية لا يحق لها أن تقتحم منزل شخصين يمارسان علاقة رضائية في فضاء خاص"، وذلك تماشيا مع "المعايير الحقوقية الدولية التي لاتجرم مثل هذه العلاقات غير الشرعية"، معتبرا أن تجريم العلاقات المثلية فيه تمييز متعلق بالتوجه الجنسي، ولا يجب تجريمها في القانون الجنائي وفق المعايير الدولية.

المشاركة

0 commentaires: