الاثنين، 14 نوفمبر 2016

لجنة حقوق الإنسان "غاضبة" من المغرب بسبب تجريمه للمثلية الجنسية و استمرار التمييز ..


مجلة أقليات

أعربت لجنة حقوق الإنسان بجنيف في توصيتها الختامية بخصوص مضمون التقرير السادس الذي قدمه المغرب بشأن الحقوق المدنية والسياسية في 24 و 25 أكتوبر الماضيين، عن قلقها بشأن استمرار تجريم المثلية الجنسية التي يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، كما عبرت عن قلقها من "التحريض على الكراهية والتمييز والعنف ضد الناس بسبب ميولهم أو هويتهم الجنسية بين الجنسين". وطالبت اللجنة الدولة بإلغاء الفصل 489 من قانون العقوبات المجرم للمثلية الجنسية والعلاقات بالتراضي بين البالغين من نفس الجنس، وإطلاق سراح المسجونين على أساس ممارسة علاقة مثلية رضائية من أجل "إنهاء وصمة العار الاجتماعية المرافقة للمثلية الجنسية"، والقطع مع "التحريض على الكراهية والتمييز والعنف ضد الأشخاص بسبب ميولهم الجنسية".

المشاركة

0 commentaires: