الأربعاء، 1 يوليو 2015

بيان "أقليات" حول الاعتداء على "مثلي الجنس" وسط مدينة فاس


بيان "أقليات" حول الاعتداء على "مثلي الجنس" وسط مدينة فاس

تابعت "أقليات" باهتمام بالغ منذ اللحظات الأولى لحادث الاعتداء الشنيع الذي تعرض له شاب مثلي وسط مدينة فاس، فجر البارحة "الثلاثاء" .. هذا الاعتداء الذي هاجم فيه مجموعة كبيرة من الشباب مواطن مغربي "مثلي الجنس" بينما هو كان يستقل سيارة أجرة صغيرة، حيث تم توقيف هذه السيارة وسط تجمهر كبير لهؤلاء الشباب، قبل أن يعمدوا لإخراجه منها و تعنيفه تعنيفا جسديا خطيرا، ليستمر هذا التعنيف حتى بحضور بعض رجال الشرطة الذين قصدهم هذا المثلي للاحتماء، قبل أن يقوموا باقتياده لمركز الشرطة حيث تم تحرير محضر الاعتداء عليه، و أطلق سراحه بعد ساعات من اعتقاله ...

و دائما في إطار أحداث هذا الاعتداء الخطير، نسجل نحن في "أقليات" النقاط التالية :

-         هذا الاعتداء الذي باشره مجموعة من الشباب في حق مواطن مغربي "مثلي الجنس"، اعتداء غير مقبول و غير مبرر إطلاقا، و هو انتهاك صارخ لحقوق و حريات الأفراد الأساسية، ويمثل تراجعا خطيرا على مستواها، كما نستنكر و بشدة ما وقع .
-         ندعو الحكومة المغربية و خاصة وزير العدل و الحريات للعمل الفوري حول إلغاء المادة 489 من القانون الجنائي و التي تكرس بشكل أو بآخر ثقافة الحقد و الكره تجاه مثليي الجنس
-         على السلطات المعنية أن تتخذ الإجراءات اللازمة و الفعالة لحماية هذه الفئة المستضعفة "مثليي الجنس" من اعتداءات المواطنين عليهم و التي قد تعرض حياتهم للخطر، كما يجب و الحالة هذه على الجهة القضائية المختصة بمدينة "فاس" توقيع الجزاءات القانونية العادلة على كل شخص تبث تورطه في هذا الاعتداء الشنيع .
--- --- ---
فريق عمل "أقليات" – 01/07/2015

akaliyatmag@gmail.com

المشاركة

0 commentaires: