الخميس، 7 مايو 2015

علاش أنا ماشي مغربي ؟



عــــــــــــــلاش أنا ماشي مغربــــــــــــــــــي ؟؟

( لماذا لست مغربي ؟ ) 

الكــــــاتب : طارق الناجي 

أنت مغربي، أنت لست مغربي ... عبارات تتردد كل مرة في حياتنا اليومية داخل المغرب، فالمغربي حسب هذا المجتمع هو ذلك "الرجل" المسلم، المسيطر، القوي، الذي لا يبكي و لا يهزم، هو ذلك الرجل الذي له شارب كثيف، هو ذلك الرجل السيد في البيت الذي لا يساعد زوجته في تنظيف البيت و لا في طهي الطعام و لا حتى في الاهتمام بأطفاله و نظافتهم ... هو ذلك الرجل الذي له الحق في مضاجعة أكثر من امرأة، هو ذلك الرجل الذي يقيس رجولته بغشاء رقيق في مهبل امرأة (غشاء العفة و الإحصان) ... هو أيضا ذلك "الرجل" الذي يلبس لباسا "أكثر رجولية" و يمشي و يتكلم و يقف و يجلس ... كما يفعل أبوه و "بو جمعة" ابن جيرانهم، و "عبد الكبير" خاله و "حمــد" صاحب محل إسفنج الذي يقع في حيهم ... هو ذلك "الرجل" الذي يولد مسلم سني و لا يغير دينه أو مذهبه ... هو كذلك ذلك الرجل الذي يختن ابنه و هو صغير و يفرض على ابنته "الحجاب" و هي كذلك صغيرة لا تعرف شيء ...
هذا كله حتى أصير "رجلا" كي أوصف بانتمائي المغربـــــي و العربي.
أليس من حقي كمغربي أن أتصرف على طبيعتي، و أن أرى الحياة بنظرة مخالفة لنظرتكم و أن لا أومن بما آمنتم به... أليس من حقي كمغربي أن أعيش وسط بلدي المغرب بغض النظر عن معتقداتي و شكلي و لغتي... ؟؟ هل إجباري أن أعيش وسط بلدي كما جرت العادة ؟؟

إذا كانت جنسيتي المغربية و عروبتي تقاس بهذه التصرفات ... فأنا حقا لست مغربي و لا عربي، بل شيء آخر لم يحدد له بعد اسما، أترك لكم أنتم الاسم الذي يشفي غليلكم ...   

المشاركة

هناك تعليق واحد:

  1. إنه القالب الذي يريدون لكل واحد منا أن يُسكب فيه ليأخذ شكل الطينة الواحدة تارة بدوغمائية الدين وتارة أخرى برجعية القوانين المُكرّسة لمصالحهم.
    في الصميم أستاذي الفاضل.
    شكرا مجلة أقليات

    ردحذف