الجمعة، 22 مايو 2015

مجلة أقليات تطلق حملة ماصايمينش (لن نصوم) بالتزامن مع شهر رمضان - بيان أولي




بيان أولي – حملة "ماصايمينش" (لن نصوم)

مجلة "أقليات" للأقليات الجنسية و الدينية...


من خلال ما جاء في "تصدير" دستور المملكة المغربية لسنة 2011 و الذي تشير بعض سطوره لما يلي :
"... و إدراكا منها لضرورة تقوية الدور الذي تضطلع به على الصعيد الدولي، فإن المملكة المغربية، العضو النشيط في المنظمات الدولية، تتعهد بالتزام ما تقتضيه مواثيقها، من مبادئ و حقوق و واجبات، و تؤكد عزمها على مواصلة العمل للمحافظة على السلام و الأمن في العالم.
و تأسيسا على هذه القيم و المبادئ الثابتة، و على إرادتها القوية في ترسيخ روابط الإخاء و الصداقة و التعاون و التضامن و الشراكة البناءة، و تحقيق التقدم المشترك، فإن المملكة المغربية، الدولة الموحدة، ذات السيادة الكاملة، المنتمية إلى المغرب الكبير، تؤكد و تلتزم بما يلي :
... – حماية منظومتي حقوق الإنسان و القانون الدولي الإنساني و النهوض بهما، و الإسهام في تطويرهما، مع مراعاة الطابع الكوني لتلك الحقوق ، و عدم قابليتها للتجزيء.
   -حظر و مكافحة كل أشكال التمييز، بسبب الجنس أو اللون أو المعتقد أو الثقافة أو الانتماء الاجتماعي أو الجهوي أو اللغة أو أي وضع شخصي، مهما كان ... "  
و من خلال بعض مواد الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب و التي تنص بشكل واضح على ضرورة ضمان الدولة لمواطنيها حرية اختيار معتقدهم دون أي إكراه أو إجبار..
و بناءا على المادة 220 من مشروع القانون الجنائي المغربي و التي نصت على ما يلي "يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين و غرامة من 2.000 إلى 20.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، من استعمل العنف أو التهديد لإكراه شخص أو أكثر على مباشرة عبادة ما أو على حضورها، أو منعهم من ذلك."
 و المادة 222 من نفس القانون و التي جاء فيها "يعاقب بالحبس من شهر واحد إلى ستة أشهر و غرامة من 2.000 إلى 10.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، و تجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي."
لكل هذا يتضح لنا على أن المشرع المغربي تتناقد تشريعاته بشكل واضح و خطير بين احترام الحريات الفردية للأشخاص و تجريمها في أكثر من مناسبة.
لذا ندعو الجميع كل من موقعه لتحمل مسؤولياته في هذا التناقد و الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان و حرياته الفردية خاصة منها "حرية العقيدة" – كما نقول بصوت واحد "ماصايمينش" كنوع من الاحتجاج على المادة 222 من مشروع القانون الجنائي و التي تجرم الإفطار في شهر رمضان و تنتهك بذلك الحرية الفردية للأشخاص.
لغير المسلمين و للمؤمنين بالحريات الفردية و للعاملين عليها، جميعنا "ماصايمينش" و جميعنا لا للمادة 222

أهداف حملة "ماصايمينش" ( لن نصوم ):

-         حملة "ماصايمينش" تهدف بشكل أساسي و رئيسي لدعوة المجتمع المدني للمطالبة بإلغاء القوانين التي تنتهك الحرية الفردية للأشخاص و تحديدا المادة 222 من القانون الجنائي المغربي التي تجرم الإفطار العلني في نهار رمضان بدعوى "كل من عرف عليه اعتناقه للدين الإسلامي".
-         كما تهدف الحملة لتحسيس المجتمع بأهمية احترام الحريات الفردية للأشخاص و خاصة منها حرية الاعتقاد و بضرورة التعايش و التسامح بين الأديان.
-         لا تسعى الحملة لاستفزاز أي أحد أو لدعوة الناس للتخلي عن دينهم... "ماصايمينش" هي حملة لخلق نقاش جاد و راقي بعيدا عن كل أشكال التعصب أو التمييز أو الإقصاء.
كيفية المشاركة في الحملة :

يحق لجميع الأشخاص المشاركة في حملة "ماصايمينش" و بجميع الأشكال التي يرونها مناسبة لهم، و منها على سبيل المثال :
-         إرسال صوركم و أنتم تفطرون في نهار رمضان أو صور تتخذ أشكال احتجاجية أخرى
-         إرسال مقاطع فيديو توثق عملية إفطار جماعي في نهار رمضان أو إفطار بشكل فردي...
-         إرسال رسومات أو أي فن تعبيري له صلة بموضوع الحملة و الذي هو بشكل عام ( احترام حرية الاعتقاد و الدين )
-         كتابة مقالات لها صلة بموضوع الحملة.
-         أو أي شكل من الأشكال الأخرى المناسبة لكم...
ترسل هذه المشاركات إلى البريد الإلكتروني التالي :akaliyatmag@gmail.com أو عبر رسالة خاصة لصفحتنا على الفيسبوك facebook.com/akaliyatmag

تاريخ انطلاق الحملة :

حملة "ماصايمينش" ستنطلق يوم فاتح شهر رمضان (1 رمضان) لتمتد إلى غاية نهاية شهر رمضان – أي أن الحملة مدتها شهر رمضان كاملا.


لا تنسوا استعمال هاشتاق #ماصايمينش أو #لن_نصوم  لمتابعة الحملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و "تويتر" 

شاركوا في هذه الحملة "ماصايمينش" التي ستطلقها مجلة "أقليات" انطلاقا من فاتح رمضان (1 رمضان ) و عبروا عن رفضكم للمادة 222 من القانون الجنائي.

( يعتبر هذا البيان بمثابة بيان أولي و كإعلان عن الحملة – و هو قابل للتعديل مستقبلا قبل انطلاق الحملة – كما أن هذا البيان يحمل اسم المنظم الرئيسي للحملة "مجلة أقليات" و قابل لإضافة أسماء الشركاء المحتملين، لنصوغ في النهاية بيان نهائي يتضمن جميع أسماء الشركاء )

#ماصايمينش

#لن_نصوم

مجلة أقليات – الرباط – 24/05/2015
--------------
للاستفسار أو انضمام الشركاء المرجو مراسلتنا على البريد الإلكتروني : akaliyatmag@gmail.com
أو عبر رسالة خاصة لصفحتنا على الفيسبوك : facebook.com/akaliyatmag



المشاركة

0 commentaires: