Previous
Next

الخميس، 5 أكتوبر، 2017

جمعية أقليات تندد بالحملة الشرسة للسلطات المصرية ضد مجتمع الميم و التحريض عليهم في وسائل الإعلام - بيان

جمعية أقليات تندد بالحملة الشرسة للسلطات المصرية ضد مجتمع الميم و التحريض عليهم في وسائل الإعلام - بيان


مجلة أقليات 


نددت جمعية "أقليات" لمناهضة التجريم و التمييز ضد الأقليات الجنسية و الدينية، بالحملة الشرسة التي شنتها السلطات المصرية مؤخرا ضد أفراد مجتمع الميم، حيث قامت سلطات مصر باعتقال عشرات الأشخاص لرفعهم أو الاشتباه في رفعهم "علم الفخر المثلي" بسهرة ليلية للفرقة الموسيقية "مشروع ليلى"، و اعتبرت السلطات أن رفع "علم ألوان الطيف" جريمة و تحريض على الفسق و الفجور.

في هذا السياق، و نتيجة للوضع الخطير الذي أصبحت عليه حقوق الإنسان بمصر، قامت أكثر من 50 جمعية و منظمة حقوقية بشمال افريقيا و الشرق الأوسط و دوليا، من بينهم جمعية أقليات، بالتوقيع على بيان يندد بالانتهاكات الجسيمة في مجال حقوق الإنسان، و يطالب الدولة المصرية بتحمل كامل مسؤولياتها في حفظ أمن و سلامة مواطنيها و كفالة حرية الرأي و التعبير كما ينص عليها الدستور المصري و إلتزاماتها الدولية.

وفي مايلي نص البيان كما جاء: 



الخميس، 22 يونيو، 2017

بيــــان: "إعلام غير مهني .. للتحريض على الكراهية و العنف" - جمعية أقليات

بيــــان: "إعلام غير مهني .. للتحريض على الكراهية و العنف" - جمعية أقليات




جمعية أقليات – لمناهضة التجريم والتمييز ضد الأقليات الجنسية و الدينية

بيــــان: "إعلام غير مهني .. للتحريض على الكراهية و العنف"
في ظل الردة الحقوقية الحالية التي نعيشها بالمغرب، و التي تحيلنا على ما بات يعرف "بسنوات الرصاص"، تابعت جمعية "أقليات" باستغراب شديد، أحد البرامج التلفزية الجديدة، "ضريبة الشهرة" الذي تقدمه "الصحافية" بشرى الضو على قناة "تيلي ماروك"، و الذي استضافت فيه مجموعة من المشاهير و الفنانين من بينهم الفنان الشعبي "عثمان مولين" و الأخصائي الجنساني "عبد الصمد بن علة"، ليؤدوا ضريبة شهرتهم، لكن على ما يبدو قد أدوا ضريبة اختلافهم عن الأدوار الاجتماعية النمطية، في هذا السياق، لم تخجل مقدمة البرنامج المذكور، من التطاول على الحياة الخاصة لضيوفها، عبر طرح أسئلة مستفزة و غير مهنية بالمرة، بل الأكثر من هذا أسئلة تمييزية و محملة بالكثير من الكراهية و الوصم، و التهجم بشكل مباشر على ضيوفها .. ومن بين الأسئلة التي طرحتها بشرى الضو على كل من "عثمان مولين" و "الدوك صمد": "واش نتا راجل"، "علاش محلون هكا"، "واش كاتنعس مع لبنات ولا دراري" و غيرها من الأسئلة التمييزية، كما وصفت مقدمة البرنامج "عثمان مولين" بالشاذ الجنسي و "الغير طبيعي"، واستنتجت من قبوله الغناء بإسرائيل، إن عُرض عليه الأمر، أنه "يهودي"، فدعته لمغادرة المغرب و التوجه لإسرائيل للعيش فيها، "لأن مكانه ليس هنا بين المغاربة" حسب تصريحها.
بناء على كل ما سبق و غيره من المشاهد الكارثية التي تابعتها جمعية "أقليات" في البرنامج التلفزي "ضريبة الشهرة"، يستنكر المكتب المسير للجمعية بشدة ما تم بثه على قناة "تيلي ماروك" عبر البرنامج المذكور، و يعلن للرأي العام مايلي: - إدانتنا المطلقة لكل التصريحات الغير مهنية للصحافية "بشرى الضو"، و خاصة تحريضها على التمييز و العنف و الكراهية ضد الأقليات الجنسية و الدينية في المغرب.
- تحمل الدولة لمسؤوليتها، و بخاصة وزارة الإتصال، لسماحها بمرور مثل هذه الخطابات المحرضة على الكراهية والترويج لها عبر وسائل الإعلام.
- تضامننا المطلق و اللامشروط مع كل ضحايا خطابات العنف و الكراهية المروج لها عبر وسائل الإعلام.
- تأكيدنا على حق الجميع في العيش فوق التراب المغربي، يهود و مسلمين و ملحدين و غيرهم، و إدانتنا لكل محاولة طائفية تدعو لإقصاء فئة معينة أو أخرى من مكونات المجتمع المغربي. ‎ عن المكتب المسير جمعية أقليات – الدار البيضاء 21/06/2017

الاثنين، 24 أبريل، 2017

جمعية أقليات تشارك في المسيرة الإحتجاجية المدافعة عن مجانية التعليم بالرباط

جمعية أقليات تشارك في المسيرة الإحتجاجية المدافعة عن مجانية التعليم بالرباط


مجلة أقليات 


شارك نشطاء من جمعية "أقليات" يوم الأحد 23 أبريل 2017، في المسيرة الاحتجاجية المنظمة من طرف الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، دفاعا عن مجانية التعليم، إيمانا من جمعيتنا بالنضال التقاطعي، و دفاعا منها عن المدرسة العمومية، بهدف المساهمة في رفع الوعي و احترام حقوق الانسان.

الاثنين، 20 مارس، 2017

حكيم سيكوك يكتب: حقوق مجتمع الميم بين قمع الدولة وهموترانسفوبيا المجتمع المدني

حكيم سيكوك يكتب: حقوق مجتمع الميم بين قمع الدولة وهموترانسفوبيا المجتمع المدني


حكيم سيكوك - مجلة أقليات

لوحظ في السنوات الأخيرة تقدم ملحوظ تجاه الاعتراف بالحقوق الرسمية للأشخاص المثليين والمثليات ومزدوجي الميول الجنسية ومصححي الهوية الجنسانية وثنائي الجنس...في بلدان عديدة، لكن بلدان أخرى تعرف تراجعا حادا في هذا المجال من بينها المغرب. ففي المغرب يتعرض الأشخاص الذين تعتبر ميولاتهم وهوياتهم الجنسية مختلفة عن الأنماط الاجتماعية المعتادة للعنف والاضطهاد والتعذيب...من جهتين : -من جهة الدولة :حيث أنهم معرضون الاعتقال التعسفي والتعذيب والعنف، والزج بهم في السجون وتنمية الحقد والكراهية تجاههم عن طريق القوانين المعمول بها والتي لا تعترف بهم ولا بحقوقهم. وهذا معناه أن الدولة بكل أريحية تدكي رهاب المثلية وتدفع به إلى أقصاه. والنتيجة الطبيعية لهذا كله هو عدم تقديم الحماية لهم في حال تعرضوا للعنف والتعذيب...من جهات غير رسمية. -من جهة المجتمع : حيث يعاني الأشخاص <<م.م.م.م.ث>>لتمييز الدائم في كل المجالات التعليم؛ الصحة؛العمل...فغالبا مايتم طردهم من منازلهم من طرف عائلاتهم ومن وظائفهم بسبب ميولاتهم وهوياتهم الجنسية، لهذا يسعى الأشخاص <<م.م.م.م.ث >>إلى إخفاء ميولاتهم وهوياتهم الجنسية مخافة الاضطهاد، أما في حال اكتشاف أمرهم فهم معرضون للعنف والاغتصاب والقتل في بعض الحالات. لا يقف الحال هنا فالمجتمع ينظر إلى مضطهدي الأشخاص <<م.م.م.م.ث >> على أنهم أبطال يغيرون "المنكر" بأيديهم ،وهم واثقون ايضا على أن الجهات المسؤولة لا تحمي مجتمع الميم وأن لا دية لهم.ويمكن اختزال ذلك كون الفكر الديني المجتمعي تسيطر عليه فكرة العقاب الجماعي على الغير المختلف. ما العمل إذن : للخروج من هذه الوضعية هناك طريقين متلازمين طريق التوعية والتكوين وطريق الترافع والنضال الميداني من أجل انتزاع الحقوق الطبيعية للأشخاص م.م.م.م.ث. لكن هناك معيقات كثيرة تحول دون البدء في هذا المشروع،هناك معيق يتجلى في قلة المناضلات والمناضلين الذين يشتغلون في هذا المجال وقلة امكاناتهم...وهناك معيق مرتبط بالحركة الحقوقية والمجتمع المدني، ذلك أن القوى التقدمية والحقوقية والتي تنطلق من المرجعية الدولية لحقوق الإنسان والتي تعتبر على أن حقوق الإنسان متأصلة وكونية وغير قابلة للتصرف ولا لتجزيء...، لا تؤدي وظيفتها في هذا المجال،وهذا راجع إلى التيار الهوموفوبي والترانسفوبي القوي داخلها، الذي تهيمن عليه الذكورية و الهيتيرونورماتيفتي، و الذي يستند إلى حجج باهتة وغير عقلانية للحيلولة دون العمل على هذا الملف بشكل مباشر .هذا يعني أن الجهد سيتضاعف ،ويصبح اجتثاث الهموفوبيا والترانسفوبيا من التنظيمات الحقوقية والمدنية مهمة ذات أولية ومستعجلة، لتنسجم بذلك مع مبادئها المعلنة في قوانينها الأساسية من جهة والمرجعبة الدولية لحقوق الانسان من جهة أخرى ،هكذا سيسمح لها بالنضال من أجل حقوق الأشخاص<< م.م.م.م.ث >>دون عقدة ولا مركب نقص . فالنضال من أجل قضية تحرر الكوير هو من صلب النضال الحقوقي وليس ترفا فكريا.

الخميس، 2 مارس، 2017

بالصور وقفة احتجاجية أمام سفارة المغرب باسبانيا للتنديد بالاعتقالات التي تطال المثليين في المغرب ..

بالصور وقفة احتجاجية أمام سفارة المغرب باسبانيا للتنديد بالاعتقالات التي تطال المثليين في المغرب ..


طارق الناجي - مجلة أقليات 

نظمت كل من "Colega Madrid" و "جمعية كيف كيف"، وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 28 فبراير على الساعة السادسة مساءا، من أمام سفارة المغرب باسبانيا، و ذلك من أجل التضامن مع المعتقلين من "مجتمع الميم" بالمغرب واللذين يتابعون بتهمة "الشذوذ الجنسي" حسب ما ينص عليه الفصل 489 من القانون الجنائي المغربي.


و ندد المشاركين في هذه الوقفة بجميع الاعتقالات التي طالت مجموعة من المثليين في الأشهر الأخيرة، وبأحكام السجن التي تصدر في حقهم و التي تصل لثلاث سنوات بالاضافة لغرامة مالية. هذا و رفع المشاركين مجموعة من الشعارات المكتوبة باللغة الاسبانية، بالاضافة لعلم "الفخر المثلي"  الذي رفرف أمام باب السفارة المغربية.



و تجدر الاشارة إلى أن آخر حكم قضائي يتعلق بالفصل 489، صدر يوم الجمعة الماضي يقضي بالحبس النافذ لمدة 6 أشهر لكل واحد من "مثليا طنجة". (للمزيد من التفاصيل حول هذه القضية).

الثلاثاء، 28 فبراير، 2017

عاجل: المحكمة الابتدائية بطنجة تصدر حكمها في قضية مثليا طنجة و تفاصيل أخرى على لسان قريب أحدهما

عاجل: المحكمة الابتدائية بطنجة تصدر حكمها في قضية مثليا طنجة و تفاصيل أخرى على لسان قريب أحدهما




طارق الناجي- مجلة أقليات 

أصدرت المحكمة الابتدائية بطنجة يوم الجمعة الماضي، حكمها القاضي بستة أشهر حبسا نافذا لكل واحد من المتهمين في "قضية مثليا طنجة" و غرامة مالية 1000 درهم مع الصائر و الاجبار في الأدنى.
هذا وكانت الشرطة قد اعتقلت "مثليا طنجة" يوم الخميس 09 فبراير، بتهمة "الشذوذ الجنسي و حيازة السلاح" على خلفية انتشار مقطع فيديو لهما على مواقع التواصل الاجتماعي، و يظهر الفيديو "بوجه مكشوف المثليين وهما يتبادلان القبل بمنزل أحدهما".
وفي نفس السياق قال قريب أحد المتهمين في حديثه لجمعية "أقليات" ، أن مقطع الفيديو الذي كان السبب في اعتقالهما لم ينشره المتهمين، بل أحد أصدقائهما الذي حصل على نسخة منه بعد أن ترك أحدهما (المتهمين) هاتفه فوق طاولة المقهى... 
و أضاف ذات المتحدث للجمعية، بأن الشرطة مارست العنف الجسدي و النفسي على المتهمين في المخفر.
هذا وقامت الشرطة بتلفيق تهمة حيازة السلاح "للمثليين"، واعتبرت المحكمة أنهما  في "حالة تلبس" بناء على مقطع الفيديو الذي نشر .

وتجدر الإشارة بأن جمعية أقليات تابعت القضية منذ لحظاتها الأولى، و طالبت بالافراج الفوري عن المثليين المعتقلين، كما نددت بالعنف الذي مارسته الشرطة عليهما.