Previous
Next

الاثنين، 11 مارس 2019

بالفيديو: اعتداء "هوموترانسفوبي" خطير على العابرة جندريا "دينا"

بالفيديو: اعتداء "هوموترانسفوبي" خطير على العابرة جندريا "دينا"


طارق الناجي - مجلة أقليات

تعرضت قبل قليل، العابرة جندريا "دينا" المعروفة في الأوساط الاعلامية "بأيوب العماري"، لاعتداء "هوموترانسفوبي" خطير وسط مقهى "اسطنبول" بطنجة، وقالت "دينا" في تصريح لها لمجلة "أقليات"، أنها تفاجأت اليوم عندما كانت رفقة صديقاتها بمقهى "اسطنبول"، برفض الناذل خدمتهن بداعي أن المقهى ليست لأمثالهن، ولا يمكنه أن يسمح لنفسه بخدمة من أسماهم "بزوا*ل"... لتتطور الأمور بحسب ذات المتحدثة عندما رفضن الخروج، للضرب والسب والقدف... وهو الشيء الذي يظهر جزء منه في الفيديو أسفله.

وقالت "دينا" في ذات تصريحها للمجلة، أنها مازلت مترددة في اللجوء للشرطة مخافة أن تنقلب الأمور عليها، وتتحول من ضحية لمجرمة.

الثلاثاء، 12 فبراير 2019

هشام نوستيك: بيعت 300 نسخة من كتابي "مذكرات كافر مغربي" والطبعة الأولى في طريقها للنفاد

هشام نوستيك: بيعت 300 نسخة من كتابي "مذكرات كافر مغربي" والطبعة الأولى في طريقها للنفاد


طارق الناجي – مجلة أقليات

في حوار له مع جريدة "لكم" الالكترونية، قال هشام نوستيك أن 300 نسخة من كتابه المثير للجدل "مذكرات كافر مغربي"، قد بيعت كلها في الأيام الثلاثة الأولى لمعرض الكتاب في الدار البيضاء، وعبر عن سعادته بالإقبال الكبير الذي حظي به هذا الكتاب، وقال أن الطبعة الأولى منه تحتوي على 500 نسخة، مما يعني أنها في طريقها للنفاد.

هذا وعبر هشام نوستيك في ذات الحوار، عن شكره وامتنانه لكل من ساهم بمقابل أو بدونه في طبع وتوزيع هذا الكتاب، وعن محتواه قال أنه لا يهاجم الاسلام بل يحكي عن تجربته الشخصية وكيف ترك الدين الاسلامي ولم يعد يؤمن به.

تجدر الاشارة إلى أن هشام نوستيك، سبق وأن قام بنشر العديد من الحلقات التي ينتقد فيها الدين الاسلامي و قام بالعديد من الحوارات مع شخصيات دينية من مختلف الدول على قناته في اليوتوب "كافر مغربي".

الاثنين، 11 فبراير 2019

عاجل: أنباء عن ذبح طالب طب جزائري بسبب ميولاته الجنسية

عاجل: أنباء عن ذبح طالب طب جزائري بسبب ميولاته الجنسية


طارق الناجي- مجلة أقليات

توصلت المجلة قبل ساعات قليلة بأنباء عاجلة من الجزائر، من مصادر متطابقة، مفادها أنه تم العثور على جثة طالب  جامعي مذبوحا بسكين داخل غرفته الجامعية بالاقامة الجامعية "طالب عبدالرحمن 2" ببن عكنون.

هذا وتقول المصادر أن الطالب اسمه "أصيل" يدرس سنة الثالثة في كلية الطب وينحدر من ولاية "برج بوعريريج".

وحسب ذات المصادر، فإن الضحية دخل غرفته في حدود السابعة ليدخل وراءه شابان اجنبيان عن الاقامة قاما بذبحه و أخذا مفتاح سيارته وسرقاها بالخروج بها من الاقامة التي تعرف الآن احتجاجا كبيرا امام ادارتها العامة ... وقد حضر وزير التعليم العالي "الطاهر حجار" شخصيا بعد علمه بالجريمة... 

وتقول ذات المصادر أن القتلة كتبوا عبارة بالانجليزية "Hi is gay" التي تعني بأنه مثلي، وذلك بدم الضحية على جدار غرفته. 

وفي ذات السياق يقول "أنور الرحماني"، وهو ناشط جزائري، معلقا على هذا الحادث في جداره الفيسبوكي: 'لما تليفيزيوناتكم تنشر الكراهية ضد المثليين، صفحاتكم تنشر الكراهية ضد المثليين، قانونكم ينشر الكراهية ضد المثليين، جرائدكم تنشر الكراهية ضد المثليين، مساجدكم تنشر الكراهية ضد المثليين، حتى وزيركم الأول يصرح تصريحات أمام الإعلام الدولي ضد المثليين، بالتأكيد ستحدث حوادث أبشع من هذه، أنا أتحدّث عن مقتل طالب الطب الذي كتب بدمه أنه مثلي على الحائط في الإقامة الجامعية بالجزائر العاصمة".

تجدر الإشارة إلى أن خبر الوفاة مؤكد، لكن سببه أي محتوى العبارة التي كتبت باللغة الانجليزية هو الذي مايزال غير مؤكد لحد الآن بحسب بعض المصادر الجزائرية، وهو ما سنعمل على التأكد منه، لنوافيكم بآخر التطورات في هذا الموضوع. 

الاثنين، 4 فبراير 2019

أربعة أمنيين أمام قاضي التحقيق في قضية "ممرض البوناني"

أربعة أمنيين أمام قاضي التحقيق في قضية "ممرض البوناني"


طارق الناجي – مجلة أقليات

أفادت قناة "تيلي ماروك" على موقعها الالكتروني قبل قليل، بما مفاده أن أربعة أمنيين تم إحالتهم على قاضي التحقيق للتحقيق معهم في التهم المنسوبة إليهم، في قضية "ممرض البوناني" الذي أوقفته الشرطة ليلة رأس السنة بمدينة مراكش، بعد أن تورط في حادثة سير "طفيفة"، لتتطور القضية، للتشهير به من قبل وسائل اعلام مختلفة و رجال الشرطة الذين تعمدو تسريب وثائقه الشخصية في وسائل التواصل الاجتماعي، ووصفه "بالمتشبه بالنساء".

وقد أصدرت مديرية الأمن في وقت سابق، بلاغا للرأي العام تعلن فيه عن نتائج التحقيق الداخلي الذي باشرته في هذه القضية للتتبث من مدى اخلال رجال الشرطة المتورطين بواجباتهم المهنية، وهو فعلا ما تأكد لها بحسب البلاغ، فأصدرت على اثره عقوبات تأديبية تتراوح بين التوبيخ والايقاف المؤقت عن مزاولة المهنة.

وتجدر الاشارة، أن المعني بالأمر بعد ماخلفته له هذه الحادثة من أضرار نفسية وخيمة، وقلب حياته رأسا على عقب، وما تلقاه من تهديدات كثيرة بالضرب... قرر مغادرة التراب الوطني، نحو أي دولة أجنبية تحترم حقوق الانسان بحسب قوله في اتصال هاتفي مطول مع أحد الجرائد الالكترونية.

جمعية "شمس" تتضامن مع المغني المغربي "بلال حساني" بعد مهاجمته لكونه سيغني في "اسرائيل"

جمعية "شمس" تتضامن مع المغني المغربي "بلال حساني" بعد مهاجمته لكونه سيغني في "اسرائيل"


طارق الناجي – مجلة أقليات

أصدرت جمعية "شمس" التونسية للمثليين- فرع فرنسا، و جمعية "بيت هافيريم"، قبل ساعات قليلة، بيانا مشتركا باللغة الفرنسية، اطلعت مجلة أقليات على نسخة منه، ومن خلاله تدين الجمعيتان ما تعرض له المغني الشاب (19 سنة)، بلال حساني، من تهديدات و هجوم بسبب "قبوله" الغناء في مدينة "تل ابيب" الخاضعة للاحتلال الاسرائيلي، وذلك في إطار المرحلة النهائية من المسابقة الغنائية الشهيرة "اوروفيزيون"، والتي يمثل فيها "بلال حساني" دولة فرنسا.

في ذات السياق، عبرت الجمعيتان من خلال هذا البيان، عن تضامنهما المطلق مع المغربي الفرنسي "بلال حساني"، ومساندتهما له في هذه المسابقة الغنائية الأوروبية، بحيث جاء في البيان أن "بلال حساني" لم يتعرض للهجوم والانتقاد بسبب عمله أو غنائه، وإنما بسبب أنه شخص مختلف وفرد من مجتمع "الميم"، ولأنه سيغني أغنيته "الملك" في إطار هذه المسابقة في "اسرائيل"، ثم تساءلت الجمعيتان "كيف يمكن قبول كل هذه الهجمات ؟" لتجيب مباشرة بعدها "نحن لا نقبل ذلك".

تجدر الاشارة، أن المغني "بلالي حساني" الذي لا يتعدى سنه 19 سنة، هو من أصول مغربية، ويمثل فرنسا في نهائيات المسابقة الغنائية الأوروبية الشهيرة "اوروفيزيون"، التي ستقام في الأراضي المحتلة لدولة فلسطين.

الثلاثاء، 1 يناير 2019

عاجل: اعتقال شخص في مراكش والتشهير به في منابر اعلامية على أنه "متشبه بالنساء"

عاجل: اعتقال شخص في مراكش والتشهير به في منابر اعلامية على أنه "متشبه بالنساء"


طارق الناجي - مجلة أقليات

تمكنت عناصر الشرطة التابعة لولاية أمن مراكش، ليلة البارحة، من اعتقال شخص على خلفية "تورطه في حادثة سير"، وذلك بعد أن طارده العشرات من المواطنين بالقرب من محطة القطار مراكش، وكان المطاردون يصيحون بألفاظ من قبيل "اللهوما هذا منكر" "شدو الزا*ل"، ولولا تدخل الشرطة في الأخير لكان هذا الشخص قد تعرض لاعتداء جسدي خطير، وهو فعلا ما أكده أحد المطاردين في تصريح له لجريدة هسبريس الالكترونية بالقول "كنا باغيين نضربوه غير قال لينا البوليسي خليوه ماضربوهش".

وفي ذات الموضوع، نشرت هذا الصباح الجريدة الالكترونية "مراكش الآن" على موقع اليوتوب فيديو عنونته ب"فضيحة رأس السنة بمراكش... اعتقال شاب بلباس نسائي ارتكب حادثة سير بسيارته ولاذ بالفرار"، وقد أظهرت الجريدة هذا "الشاب" بوجه مكشوف دون رغبته.

موضوع متجدد...